تفسير حلم الصقر و البازي

تفسير حلم رؤيا الصقر و البازي و الشاهين في المنام لابن سيرين:

الصقر في المنام يدل على شيئين: أحدهما سلطان شريف ظالم مذكور، و الثاني ابن رفيع. و من رأى صقراً تبعه فقد غضب عليه رجل شجاع. و قيل أن رجلاً أتى سعيد بن المسيب فقال: رأيت على شرفات المسجد الجامع حمامة بيضاء، فعجبت من حسنها، فأتى صقر فاحتملها. فقال ابن المسيب: إن صدقت رؤياك تزوج الحجاج بنت عبد الله بن جعفر. فما مضى يسيراً حتى تزوجها، فقيل له: يا أبا محمد، بم تخلصت إلى هذا؟ فقال: لأن الحمامة امرأة، و البيضاء نقية الحسب، فلم أر أحداً من النساء أنقى حسباً من بنت الطائر في الجنة، و نظرت في الصقر فإذا هو طائر عربي ليس هو من طير الأعجام، و لم أر في العرب أصقر من الحجاج بن يوسف.

أما البازي في المنام فهو ملك، و ذبحه ملك يموت. و أكل لحمه نال من سلطان. و قال بعضهم البازي ابن كبير يرزق لمن أخذه. و قيل البازي لص يقطع جهاراً، و رؤية الرجل البازي في داره ظفر بلص، و قيل إذا رأى الرجل بازاً على يديه مطوِاعاً و كان يصلح للملك نال سلطاناً في ظلم، و إذا كان الرجل سوقياً نال سروراً و ذكراً، و أن رأى الملك أنه يرعى البزاة، فإنه ينال جيشاً من العرب أو نجدة و شجاعة.

فإذا رأى على يده بازاً فذهب و بقي على يده منه خيط أو ريش، فإنه يزول عنه الملك و يبقى في يده منه مال بقدر ما بقي في يده من الخيط و الريش. حكي أن رجلاً سرق له مصحف و عرف السارق، فرأى كأنه اصطاد بازياً و حمله على يده، فلما أصبح أخذ السارق فارتجع منه المصحف. و جاء رجل إلى معبر فقال: رأيت كأني أخذت بازياً أبيض، فصار البازي خنفساء، فقال: ألك زوجة؟ قال نعم، قال: يولد لك منها ابن. قال الرجل: عبرت البازي و تركت الخنفساء، قال المعبر: التحول أضغاث.

الشاهين في المنام سلطان ظالم لا وفاء له، و هو دون البازي في الرتبة و المنزلة، فمن تحول شاهيناً تولى ولاية و عزل عنها سريعاً.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn




مواضيع مشابهة

اترك تعليق