تفسير حلم الظبي

تفسير حلم رؤيا الظبي في المنام لابن سيرين:

أما الظبية في المنام فجارية حسناء عربية، فمن رأى كأنه اصطاد ظبية، فإنه يمكر بجارية أو يخدع امرأة فيتزوجها. فإذا رأى كأنه رمي ظبية بحجر، دل ذلك على طلاق امرأته أو ضربها أو وطء جارية. فإذا رأى كأنه رعاها بسهم، فإنه يقذف جارية. فإن ذبح ظبية فسال منها دم، فإنه يفتض جارية. فمن تحول ظبيا، أصاب لذة الدنيا، و من أخذ غزالاً، أصاب ميراثاً، و خيراً كثير، فإن رأى غزالاً وثب عليه. فإن امرأته تعصبه، و الذي يري أنه يعدو في أثر ظبي، زادت قوته.

وقال البعض من رأي نفسه صار ظبياً، زاد في نفسه و ماله. و من أخذ غزالاً فأدخله بيته، فإنه يزوج ابنه. و إن كانت امرأته حبلى ولدت غلاماً، و إن سلخ ظبياً، زنى بامرأة كرهاً. و حكي أن رجلاً رأى كأنه ملك غزالاً، فقص رؤياه على معبر، فقال: تملك مالا حلالاً، أو تتزوج امرأة كريمة حرة. فكان كذلك. وأكل لحم الظبي إصابة مال من امرأة حسناء. و من أصاب خشفاً، أصاب ولداً. جارية حسناء و بقر الوحش أيضاً امرأة. و عجل الوحش ولد. و جلود الوحش والظباء و شعورها و شحومها و بطونها، أموال من قبل النساء. و من رمى ظبياً لصيد، حاول غنيمه. و قيل أيضاً من تحول ظبياً أو شيئاً من الوحش، اعتزل جماعة المسلمين.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn




مواضيع مشابهة

اترك تعليق