تفسير حلم القاضي في المنام

تفسير حلم رؤيا القاضي في المنام لابن سيرين:

القاضي المجهول في النوم هو الله سبحانه و تعالى. و من رأى أنّه تحول قاضياً أو حكماً أو صالحاً أو عالماً، فإنه يصيب رفعة و ذكراً حسناً وزهداً وعلماً. فإن لم يكن لذلك أهلاً، فإنّه يبتلي بأمر باطل، يقبل قوله فيما ابتلىِ به، كما يقبل قول القاضي فيما يحكم به. و قال البعض من رأى وجه القاضي مستبشراً طلقاً، فإنّه ينال بشراً وسروراً.

فإن رأى المريض كأنّه يقضي عليه، فإنّه يموت. فإن رأى مريض كأنّه يقضي له، فإنه بحرانه يكون إلى خير ويبرأ.

فإن رأى موضع قاضٍ. و نال فزعاً وخصومة. و قال البعض موضع الحكم و القضاة و المتكلمين و الأحكام و المعلمين للسنن و الشرائع و الفرائض في الرؤيا، يدل على اضطراب و حزن وتلف مال كثير في جميع الناس، و على ظهور الأشياء الخفية. و يدل في المرض على البحران.

كما يصدق القاضي ما يلفظ به منِ القول، فإن رأى قاضياً معروفاً، فهو بمنزلة الحكماء والعلماء.
فإن رأى قاضياً معروفاً يجور في حكمه، فإنّ أهل ذلك الموضع يبخسون في موازينهم و ينقصون مكاييلهم. فإن تقدم رجل إلى القاضي فأنصفه، فإنّ صاحب الرؤيا ينتصف من خصم له. و إن كان مهموماً فرج عنه و إن جار القاضي في حكمه، فإنّه إن كانت بينه و بين إنسان خصومة، فلا ينتصف منه.

فإن رأى قاضياً وضع في الميزان فرجح، فإنّ له عند الله أجرِاً وثواباً. و إن شال الميزان، فإنّه يدبر له في معصية.
القاضيِ، فمن رأى كأنّه ولي القضاء فعدل فيه، فإن كان صاحب الرؤيا تاجراً كان متعسفاً، و إن كان سوقياً أوفى الكيل والوزن.

فإن رأى أحد أنّه يقضي بين الناس، و لا يحسن أن يقضي و يجور في قضائه و لا يعدل، فإنّه إن كان والياً عزل، و إن كان مسافراً قطع عليه الطريق، و إلا تغيرت نعم الله عليه ببلية يبتلى بها.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn




مواضيع مشابهة

اترك تعليق