تفسير حلم رؤيا القيء

تفسير حلم رؤيا القيء في المنام لابن سيرين:

القيء: فدليل التوبة على طيب نفس منه. و إن تعذر عليه و كره طعمه، كانت على كراهة منه، و من تقيأ و هو صائمِ ثم انغمس فيه، فإنّ عليه ديناً يقدر علىِ قضائه و لا يقضيه، فيأثم فيه. فإن شرب لبناً و تقيأ لبناً و عسلاً، فهو توبة فإن ابتلع لؤلؤاً و تقيأ عسلاً، فإنّه يتعلمِ تفسير القرآن، فإن تقيأ لبناً ارتد عن الإسلام. فإن تقيأ طعاماً، فإنه يهب إنساناً شيئاً. فإن عاد في قيئه، عاد في هبته. فان شرب خمراً و لم يسكر و تقيأ، اخذ مالاً حراماً ثم رده. و إن سكر و تقيأ فإنّه بخيل لا ينفق على عياله إلاّ القليل، و يندم علىِ إنفاقه. . و قالِ البعض إذا رأى فواقاً و قيئاً ذريعاً مع الفواق، دل على موته. و قيل من رأى كأنّه تقيأ دماً كثيراً حسن اللون، فإن رأى كأنّ أمعاءه تخرج من فيه، دلت على موت اولاده دل على أنّه يولد له مولود. فإن سال الدم في وعاء، عاش الولد. و إن سال على الأرض، مات الولد سريعاً. و هذه الرؤيا للفقير مال، و ملك كثير، و هذه الرؤيا مذمومة لمن أراد أن يخدع إنساناً، لأنّ أمره ينكشف.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn




مواضيع مشابهة

اترك تعليق