تفسير حلم ضرب الرقاب

تفسير حلم رؤيا ضرب الرقاب في المنام لابن سيرين:

فمن ضربت رقبته و بان عنه رأسه، فإن كان مريضاً شفي. و إذا كان مديوناً قضي دينه، و إذا كان صرورة حج، وإذا كان في خوف أو كرب فرج عنه، فإن عرف الذي ضرب رقبته، فإنّ ذلك يجري على يديه، فإن كان الذي ضربها صبياً لم يبلغ، فإنّ ذلك راحته و فرجه مما هو فيه من كرب المرض، إلى ما يصير إِليه من فراق الدنيا و هو موته على تلك الحال. و كذلك لو رأى و هو مريض و قد طال مرضه و تساقطت عنه ذنوبه، أو هو معروف بالصلاح. فهو يلقى الله سبحانه و تعالى على خير حالاته و يفرج عنه ما هو فيه من الكرب والبلاء. و كذلك المرأة النفساء، و المريض، و المبطون، أو من هو في بحر، العدو. و ما يستدل به على الشهادة، فإن رأى ضرب العنق لمن ليس به كرب و لا شيء مما وصفت، فإنّه ينقطع ما هو فيه من النعيم، و يفارقه بفرقة و يزول سلطانه عنه، و يتغير حاله في جميع أمره.

و من رأى رأسه في يده. فإنّه صالح لمن لم يكمت له أولاد، و لم يكن متزوجاً، و لم يقدر على الخروج في سفر. و من رأى كأنّ سلطاناً ضرب أوساط رعيته فإنّه ينتصف منهم. و من رأى كأنّه جعل نصفين و حمل كل نصف منه إلى موضع، فإنّه يتزوج امرأتين لا يقدر على امساكهما بالمعروف، و لا تطيب نفسه على تسريحهما. و قيل من رأى ذلك فرق بينه و بين ماله.

فإن رأى كأنّ ملكاً أو والياً يضرب عنقه، فإنّ تأويل الوالي هو الله تعالى ينجيه من همومه و يعينه على أموره. فإن رأى كأنّ ملكاً ضرب رقاب رعيته، فإنّه يعفو عن المذنبين و يعتق رقابهم. و ضرب الرقبة للملوك عتقه أو بيعه. و للصيارفة و أرباب رؤوس الأموال فإنّها تدل على ذهاب رؤوس أموالهم. و تدل في المسافرين على رجوعهم.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn




مواضيع مشابهة

اترك تعليق