تفسير رؤيا الثعلب

تفسير حلم رؤيا الثعلب في المنام لابن سيرين:

الثعلب في المنام رجل غادر محتال، كثير الروغان في دينه و دنياه، و من رأى ثعلباً في منامه يراوغه فإنه غريم يراوغه. و من رأى أنه ينازع ثعلباً خاصم ذا قرابة. فإذا طلب ثعلباً أصابه وجع من الأزواج، و ان طلبه الثعلب أصابه فزع. و إصابة الثعلب إصابة امرأة يحبها حباً ضعيفاً، فإن شرب لبن ثعلب برىء من مرض إن كان به، و إلا ذهب عنه هم. و قيل أيضاً من رأى ثعلباً أصاب في نفسه هواناً، و في ماله نقصاناً،

و قال بعضهم الثعلب منجم أو طبيب. و قيل من رأى أنه مس ثعلباً أصابه فزع من الجنِ، و أكل لحمه مرض سريع البرء، و أخذ الثعلب ظفر بخصم أو غريم، و من لاعب ثعلباً رزق امرأة يحبها و تحبه. و حكي أن رجلاً أتى أبا بكر الصديق رضي الله عنه فقال: رأيت كأني أراوغ ثعلباً، فقال له: أنت رجل كذوب. فكان الرجل شاعراً. و أتى ابن سيرين رجل فقال: رأيت كأني أجزي الثعلب أحسن جزاء فقال: أجزيت ما لا يجزي، اتق اللهّ، أنت رجل كذوب. و قالت المجوس: رأى الضحاك ما بين المشرق والمغرب قد امتلأ من الثعالب و كأنه راعيها، فقص رؤياه على معبر، فقال: يكثر السحر و الحيل في زمانك، و يظهران في دولتك، فكان كذلك.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn




مواضيع مشابهة

اترك تعليق