تفسير رؤيا الخسف و الزلزلة

تفسير حلم رؤيا الخسف و الزلزلة في المنام لابن سيرين:

و اما الخسف والزلزلة في المنام: فاذا راى أحداً ارضا تزلزت و خسف طائفة منها، وسلمت طائفة، فانَ الحاكم ينزل تلك الارض و يعذب اهلها، و قيل ايضا انه داء شديد، فاذا راى جبلا من الجبال تزلزل او رجف او زال ثم استقر قراره، فان حاكم ذاك الموضع او عظماءه تصيبهم شدة شديدة، و يغادر ذاك عنهم بقدر ما اصابهم،

و اذا نزلت الزلزلة في المنام، فانَ الملك يظلم رعيته او يقع به فتنة او امراض، و من سمع هذه السحاب، فانه يقع باهل تلك الناحية فتنة و عداوة و خسران، و قال البعض ان الخسوف والزلازل، دليل سيئ لجميع الناس وهلاكهم وهلاك امتعتهم، واذا راى الانسان كان الارض تتحرك، فهي دليل على حركة صاحب الرؤيا و عيشته. واما من راى انه اصابه برد، فانه فقر.

وان اصاب نار او مجمرة او بدخان، فانه يفتقر للسعي في عمل السلطان، و يكون فيه مخاطرة وهول. وان كان ما يصطلى به نارا تشتعل، فهو يشتغل عمل السلطان. فاذا كان جمرا، فهو يلتمس مال يتيم. وان اصطلى بدخان، فانه يلقي ذاته في هول، وقال بعض الأشخاص: ان البرد فعل بارد، ويدل في الشخص المسافر على ان سفره لا يتم، واموره باردة. والضباب امر ملتبس وفتنة، ويوم الغيم هي هم و غم و محنة.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn




مواضيع مشابهة

اترك تعليق