تفسير رؤيا الفرس في المنام

تفسير حلم رؤيا الفرس في المنام لابن سيرين:

من رأى أنّه على فرس يجمح به، فإنّه يرتكب معصية أو يصيبه هول بقدر صعوبة الفرس، و قد يكون تأويل الفرس حينئذٍ هواه، يقال ركب فلان هواه، و جمح به هواه. و لا خير في ركوب إلا في موضع الدواب، و لا خير في ذلك على حائط أو سطح أو صومعة، إلاّ أن يرى للفرس جناحاً يطير به بين السماء و الأرض، فإنّ ذلك شرف في الدنيا و الدين مع سفر. و البلق شهرة، و الدهم مال و سؤدد و عز في سفر، و الأشقر يدل على الحزن، و في وجه آخر أنّ الأشقر نصر لأن خيل الملائكة كانت شقراً.

و حكي أنّ رجلاً أتى ابن سيرين فقال: رأيت كأنّي على فرس قوائمه من حديد. فقال توقع الموت. و حكي أنّ علي بن عيسى الوزير قبل أن ولي الوزارة، رأى كأنّه في ظل الشمس في الشتاء، راكب فرس مع لباس حسن، و قد تناثرت أسنانه، فانتبه فزعاً، فقص رؤياه على بعض المعبرين، فقال: أما الفرس فعز و دولة، و اللباس الحسن ولاية ومرتبة، و كونه في ظل الشمس نيله وزارة الملك أو حجابته و عيشه في كنفه، و أما انتثار أسنانه فطول عمره. و قال البعض من رأى فرساً مات في داره أو يده، فهو هلاك صاحب الرؤيا. و منِ ركب فرساً أغر محجلاً بجمِيع آلاته و هو لابس ثياب الفرس، فإنّه ينال سلطاناً و عزاً و ثناء حسناً و عيشاً طيباً و أمناً من الأعداء.

و الفرس الحصان سلطان و عز، فمن رأى أنّه على فرس يسير رويدا و أدوات الفرس تامة، أصاب عزاً و سلطاناً و شرفاً و ثروة بقدر ذل ذلك الفرس له. و من ارتبط فرساً لنفسه أو ملكه، أصاب نحو ذلك. و كل ما نقصِ من أداته نقص من ذلك الشرف و السلطان و ذنب الفرس أتباع الرجل، فإن كان ذنوباً كثر تبعه، و إن كان مهلوباً محذوفاً قل تبعه، و كل عضو من الفرس شعبة من السلطان كقدر العضو في الأعضاء. فإن رأى كأنّه يقود فرساً، فإنه يطلب خدمة رجل شريف.

ومن ركب فرساً ذا جناحين نال ملكاً عظيماً إن كان من أهله، وإلا وصل إلى مراده. و من شرب لبن الفرس أصاب خيراً من سلطان، و الفرس لمن رآه من بعيد بشارة و خير لقوله صلى الله عليه وسلم: ” الخيلُ معقودٌ في نَواصِيَها الخَيْرُ إلى يوم القِيامةِ). و أما المهر والمهرة، فابن و ابنة و غلامِ و جارية، فمن ركب مهراً بلا سرج و لا لجام، نكح غلاماً حدثاً، و إلا ركب هماً و خوفاً. و كذلك يجري حال المهرة.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn




مواضيع مشابهة

اترك تعليق