تفسير رؤيا الناقة في المنام

تفسير حلم رؤيا الناقة في المنام لابن سيرين:

حكي عن ابن سيرين أنّه سئل عن رجل رأى ناقة فقال: تتزوج. و سأله آخر عن رجل رأى كأنّه يسوق ناقة فقال: منزلة و طاعة من امرأة.

و قيل أن الناقة امرأة أو سنة أو شجرة أو سفينة أو نخلة أو عقدة من عقّد الدنيا. فمن ملكها أو ركبها تزوج إن كان أعزباً، أو سافر إن كان مسافراً، و إلاّ ملك داراً أو أرضاً أو غلة أو جباية. فإن حلبها استغل و جبى و أفاد مما يدل عليه، إلا أن يكون يمصه بفمه، فإنه يناله ذلة. و أما الرحل و الهودج و القبة و المحفة: فكل ذلك نساء، لأنّها تغشى و تركب و من رأى ناقه مجهولة تدر لبناً في الجامع أو الرحاب أو المزدرعات، فإنّها سنة خصيبة، إلا أن يكون الناس في حصار أو خوف أو فتنة أو بدعة، فإنّ كل ذلك يزول لظهور الفطرة، لأنّ لبن النوق فطرة و سنة.

والناقة العربية المنسوبة إلى المرأة فهي المرأة الشريفة العربية الحسيبة. و قيل إنّ لحم الإبل مطبوخاً رزق حلال، و قيل أيضاً هو وفاء بنذر لقوله سبحانه و تعالى: ” كل الطّعام كَانَ حَلاً لبني إسْرَائِيلَ إلاَّ مَا حرّمَ إسْرَائيل عَلى نَفْسِه ” . قيل هو لحم الجزور. و الناقة الحلوب لمن ركبها امرأة صالحة. و الخذوفة من النوق سفر في بر. و المهلوبة سفر يخشى فيه قطع الطريق. و قال البعض إن مس الفصيل و كل صغير من الولدان، حزن و شغل.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn




مواضيع مشابهة

اترك تعليق