رؤيا الكلب في المنام

تفسير حلم الكلب في المنام لابن سيرين:

و أما الكلب في المنام فقد اختلف في تأويله، فبعضهم قال أنه عبد، و بعضهم قال هو رجل طاغ سفيه مشنع إذا نبح. و الكلب الأسود عربي، و هو عدو ضعيف صغير المروءة، و الكلبة امرأة دنيئة، فإن عضته ناله منها مكروه، و من مزق الكلب ثيابه، فإن رجلاً دنيئاً يمزق عرضه. و منِ أكل لحم الكلب، ظهر على عدو أصاب من ماله، و شرب لبنه خوف، و من توسد كلباً، فالكلب حينئذٍ صديق يستنصر به، و يستظهر به، و يدل الكلب على الحارس، و يدل على ذلك ذي البدعة، و من عضه كلب، فإن كان يصحب ذا بدعة فتنه، و إن كان له عدو أو خصم شتمه، أو قهره، و إن كان له عبد خانه، أو حارس غدره،

و إن كان ذلك في زمن الجوع ناله شيء منه، ثم على قدر العضة و وجعها يناله. و الكلبة امرأة دنيئة من قوم سوء. و الجرو ولد محبوب، و سواد الجرو سؤدده على أهل بيته. و بياضه إيمانه و قيل إن جرو الكلب لقيط، رجل سفيه قومه من الزنا، و الكلب رجل سفيه، و كلب الرعي مال يناله من رئيس، و الكلب في المنام عدو ظالم، و الكلب المعالم ينصر صاحبه على أعدائه، لكنه دنيء لا مروءة له. و قيل إن صاحب هذه الرؤيا ينال سلطاناً و كفاية في المعيشة، و قال البعض: إن الكلاب في التأويل، دالة على الضرر و البؤس و المرض. و العدو، إلا في موضع واحد، و هو الذي يتخذ اللعب و الهراش، فإنه يدل على عيش في لذة و سرور،

والكلب المائي في المنام رجاء باطل و أمر لا يتم. و كل أجناس الكلاب تدل على قوم خبثاء. و قد روي أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه رأى في منامه عام الفتح بين مكة و المدينة، أن رسول الله صلى الله عليه و سلم دنا من مكة في أصحابه، فخرجت عليهم كلبة تهر، فلما دنوا منها استلقت على ظهرها، فإذا أطباؤها تشخب لبناً. فقص رؤياه على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ذهب كلبهم، و أقبل درهم، و هم يسألونكم بأرحامكم و أنتم لاقون بعضهم، فإن لقيتم أبا سفيان بن حرب فلا تقتلوه.

و من تحول كلباً علمه الله علماً عظيماً ثم سلبه منه، لقوله تعالى: ” واتلُ عَليهِم نَبَأَ الّذِي آتيناه آيَاتِنا فَانْسَلخَ مِنها ” . و حكي أن رجلاً رأى كأن على فرج امرأته كلبين يتهارشان، فقص رؤياه على معبر فقال: هذه امرأة أرادت أن تحلق، فتعذر عليها الموس فجزته بمقراض، فأتى الرجل منزله وجسَّ فرج امرأته، فوجد أثر المقص.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn




مواضيع مشابهة

اترك تعليق